سيرة ذاتية
روايات
مقالات
حوارات
اخبار مريم مشتاوي
جاليري مريم مشتاوي
اصدارات
شعر مريم مشتاوي






قصائد

22/11/2017 - 01:23:33 pm
وداع
ديوان حين تبكي مريم - مريم مشتاوي

وداع

 

 يا رجلًا من اللاذقية

شوارع بلادك الحزينة

جمَعت في حقائبك

ما تبقّى

من أغصانها المحروقة

ثم لوَّحت لك بالوداع..

 

وأنت

كباقي الأموات مشيت

وفي عينيك الهادئة

ليل  يتوسل الحياة

في صمت دموعك

شاطئ يمور

يغص مع كل موجة

ومراكبُ لا وجهة لها

ومرفأ كل الوجوه الواقفة عليه

هي وجه جدتي

وكل الأيادي أياديها

 

يا رجلًا من اللاذقية

جدتي قبل الرحيل

أهدتك

حجابها الأبيض..

لتعود....


اضف تعليق
عدد التعليقات :0
* الاسم الكامل
البريد الالكتروني
الحماية
* كود الحماية
البلد
هام جدا ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
مواضيع متعلقه
وتسألني إن أحبّك؟ /مريم مشتاوي وتسألني إن أحبّك؟ /مريم مشتاوي إلى أنطوني... إلى أنطوني...  الأنهار الأربعة/ مريم مشتاوي  الأنهار الأربعة/ مريم مشتاوي رحلة صباحية /مريم مشتاوي رحلة صباحية /مريم مشتاوي ضوء يحرق الضوء /مريم مشتاوي ضوء يحرق الضوء /مريم مشتاوي
تعليقات
Copyright © mariammichtawi.com 2011-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع مريم مشتاوي
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com